5 طرق لعلاج الصداع النصفي

من إحدى الأمراض الشائعة التي تتسبّب بتعطيل حياة الفرد وقد تفقده القدرة على أداء أقل احتياجاته اليومية، الصداع النصفي، لكن هذه ليست النهاية، حيث باستطاعتنا علاج الصداع النصفي والتقليل من أعراضه باتباع العلاجات الطبية، والعادات الصحية الطبيعية، والتي تساعد على تخفيف وإيقاف الصّداع، لكن قبل أن نشرح عن طرق تخفيف الصداع النصفي، لنفهم أسبابه وأعراضه أوّلا.

أسباب الصداع النصفي

أسباب الصداع النصفي لا تزال غير واضحة تمامًا، لكن من المعروف اليوم أن هناك أمور ذات علاقة بظهوره.
ولكي نتعرف أكثر على أساليب التعامل مع هذا الصّداع، يجب عليك معرفة مسببات هذا المرض:

الوراثة

قد يكون الصّداع وراثي المنشأ، فأغلب المصابين بهذا المرض بنسبة 70% لديهم أقارب من الدرجة الأولى يعانون أيضا من الصداع النصفي.

المحفّزات الخارجيّة

 من أكثر المحفّزات شيوعًا لحدوث نوبة الصّداع هي:

  • التوتر، والإجهاد.
  • النوم بكثرة.
  • عدم انتظام الأكل والصيام.
  • الإكثار من الكافيين والمشروبات الكحولية.
  • الدورة الشهرية.
  • تغيرات الارتفاع الجغرافي.
  • التغيرات في الضغط الجوي.

أدوية تُسرِّع حدوث الصّداع

  1. النترات.
  2. احتواء بعض الأدوية على مادة الاستروجين.
  3. ريزبرين.

أعراض الصداع النصفي/ الشّقيقة:

تنقسم أعراض الصداع النصفي إلى نوعين:

النوع الأول: أورة
تظهر الأورة قبل بداية الصداع النصفي أو خلاله، وهي عبارة عن استجابةٍ معينةٍ من الجهاز العصبي، وعادة ما تكون بصرية، ويمكن أن تشتمل على اضطرابات أخرى.

تبدأ أعراض الصداع النصفي بالظهور بشكل تدريجي بالعادة، وتزداد مع مرور الوقت من عدة دقائق إلى أن تصل ل 60 دقيقة.

كيف نميز الأورة؟

  • ظهور بقعةٍ متحركة، أو خطوطٍ من الضوء على مرأى العين.
  • فقدان وتشويش في الرؤية.
  • الشعور بالخدران، والوخز الشبيه بـ المسامير والإبر في منطقة الذراع والساق.
  • ضعف وخدران في منطقة الوجه، أو جانب واحد منه.
  • صعوبة في الكلام والتركيز.

النوع الثاني: نوبات الصداع النصفي

تستمر نوبات الصداع النصفي بالعادة من 4-72 ساعة إذا لم يتم المباشرة في علاجه، وتختلف عدد مرات حدوث النوبة من مريض لآخر، وقد يحدث الصداع النصفي عدة مرات متفرقة خلال الشهر أو مرة واحدة على الأقل.

ومن أعراض النوبات المرتبطة بالصداع النصفي:
     

  • ألم خافق أو نابض.
  • حساسية زائدة تجاه الضوء، الصوت، وحتى الرائحة.
  • الإحساس بشعور الغثيان والقيء. 
  • ألم في أحد الجانبين، أو كليهما.

5 طرق لتخفيف الصداع النصفي

تعرف على أفضل خمسة طرق لعلاج الصداع النصفي:

الطريقة الأولى: علاج الصداع النصفي بالأدوية

علاج الصّداع الحاد

لعلاج الصّداع الحاد، من الممكن استخدام مسكنات دون الحاجة إلى وصفةٍ طبية، لكن احذر، فلا يجب أن تفرط في استخدام هذه الأدوية، حيث قد يؤدي ذلك إلى صداعٍ ارتداديٍ أسوء.

أهم أدوية الصّداع الحاد

الأيبوبروفن، الأسيتامينوفين، الأسبرين، الفينوبروفين، النابروكسين، والكيتوبروفن.

علاج الصداع النصفي

إن كنت تريد التخلص من ألم الصداع النصفي، وأعراض نوبة الصّداع، والوقاية من النوبات الأخرى، فسوف تساعدك الأدوية المذكورة أدناه في منع أعراض الصّداع عند ظهور أول علامة له.

أهم أدوية علاج الصداع النصفي

الأسبرين، الديكلوفيناك، النابروكسين، مركبات الإرغوت، وغيرهم.

ملاحظة مهمة: لا تقم باستخدام الأدوية جميعها في وقتٍ واحد، فعليك استشارة الطبيب قبل أن تأخذ بعض الأنواع.

الطريقة الثانية: علاج الصداع النصفي بالأعشاب

يفضل البعض اللجوء للعلاجات الطبيعية في علاج الصّداع، ويفضلون هذه العلاجات على الأدوية الكيميائية، لنتعرف معا على بعضٍ من أهم هذه العلاجات الطبيعية، وهي الأعشاب:

اليانسون

كان الناس يستخدمون اليانسون في القدم في معالجة العديد من الأمراض، من ضمنها؛ التورّم، الحمّى، والالتهاب. وفي حال تناول مكملات اليانسون على شكل جرعات بمقدار 50 – 150 مليجرام في اليوم، فإن هذا يعمل على تخفيف وتيرة الصّداع لدى الأطفال والبالغين.

الزنجبيل

عُرفت أهمية الزنجبيل منذ العصور القديمة، وقد حظي استخدام الزنجبيل بشعبية قوية في الأدوية الهندية والعربية؛ لما عُرف عنه من قدرته الفائقة للعمل كمضاد للالتهابات التي تصيب الإنسان، سواءً من العدوى البكتيرية أو الفيروسية.

كما وتُعرف العديد من العلاجات الطبيعية الأخرى في قدرتها الفائقة على علاج الصّداع، منها؛ زيت اللافندر، الصفصاف، إكليل الجبل، النعناع، الزيزفون، وغيرهم.

الطريقة الثالثة: علاج الصّداع بالتدليك

هناك عدة أنواع من التدليك لعلاج الصّداع؛ نذكر منهم:

تدليك نقطة العين الثالثة

إنها النقطة التي تقع مكان التقاء جسر الأنف مع الجبهة وبين الحاجبين بالعادة، أما عن طريقة تدليك نقطة العين الثالثة، فيكون ذلك عبر الضغط بقوة عليها باستخدام إصبع السبّابة لمدّة دقيقةٍ واحدة، وبالتالي، تخفيف إجهاد ضغط العين، بالإضافة لضغط الجيوب الأنفية، وهما واحدان من أهم الأسباب في الإصابة بالصّداع.

تدليك نقطة شواي غو

توجد نقطة شواي غو أعلى الأذن على جانبي الرأس، أما عن طريقة العلاج، فهي عن طريق وضع إصبعي السبابة والوسطى على هذه النقطة، ثم الضغط مع عمل حركات دائرية لمدة لا تقل عن عشر ثواني، وهذا ما يساهم في تخفيف الصّداع بشكل ملحوظ.

الطريقة الرابعة: علاج الشّقيقة الصداع النصفي بشكل طبيعي

ليس عليك التوجه دائمًا إلى الطبيب أو الصيدلية للبحث عن علاج، فهناك طرق طبيعية عليك اتباعها فقط، نذكر لك منها:

  • شرب كميات كافية من الماء.
  • خفت الأضواء.
  • تجنب القيام بمضغ العلكة.
  • تناول بعض الكافيين.
  • النوم بشكل كاف.
  • تجنب شرب الكحول.

الطريقة الخامسة: علاج الصداع النصفي بالوخز بالإبر الصينية

حسبما أفادته الرابطة الألمانية لأطباء الأعصاب، فإن علاج الوخز بالإبر الصينية يحدُّ من نوبات الصداع النصفي المتقطعة، ويعمل على الوقاية منها أيضا. ويشمل علاج الوخز بالإبر؛ العلاج الوهمي (تأثير البلاسيبو)، أو العلاج الفعلي بالإبر.

وقد أكدت الرابطة الألمانية أنه من أجل تحصيل الاستفادة القصوى من علاج الوخز بالإبر، فإنه يلزم الخضوع لجلستين أسبوعيًّا بمجمل 15 جلسة في المتوسط، بحيث أن مدة كل جلسة تتراوح بين 20 و30 دقيقة، ويظهر تأثير العلاج بعد الانتهاء من نصف الجلسات تقريبًا.

طالع أيضا : زيوت أساسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.