أخطر الفواكه لمرضى السكري

أخطر الفواكه لمرضى السكري

على الرغم من القيم الغذائية العالية التي تتمتع بها الفواكه، وكونها من أنواع الغذاء الصحي الغني بالألياف والفيتامينات، إلا أن الأمر يختلف بالنسبة لمريض السكري، حيث يحذر الأطباء من أخطر الفواكه لمرضى السكري، بينما بعض الفواكه يُسمح بها، كما يحدد الطبيب الكميات المُوصى بها من الأنواع المسموح بها لمريض السكري، كما يعتمد اختيار الطبيب للأنواع والكميات على مؤشر تأثير هذه الفواكه على معدل السكر في الدم، وهذا ما سوف نتناوله من خلال هذا المقال.

المؤشر الجلايسيمي للفواكه والأطعمة

ينبغي أن يكون مريض السكري حذرًا بشأن الأنواع والكميات التي يتناولها من الفواكه.

حيث أن بعض الفواكه تؤثر بشكل ملحوظ على مستوى السكر بالدم أكثر من غيرها.

ومن ثم، تعتبر هذه الفواكه هي الأخطر بالنسبة لمرضى السكري؛ حيث يكون المؤشر الجلايسيمي لها عاليًا.

ويمكن تعريف المؤشر الجلايسيمي بأنه مؤشر تأثير الأطعمة على معدل السكر بالدم.

وجدير بالذكر، أن المؤشر الجلايسيمي للفواكه يختلف وفقًا لعدد من العوامل، أبرزها طريقة تحضير الفاكهة.

لذا يعتبر من المفيد لمريض السكر، أن يكون على دراية بمؤشرات الأطعمة المختلفة عندما يخطط لوجباته.

مع العلم بأن، المؤشر الجلايسيمي للفواكه الناضجة يكون مرتفعًا؛ مما يعني أنها تسبب زيادة معدل السكر بالدم أكثر من غيرها.

أخطر الفواكه لمرضى السكري

بالرغم أن المؤشر الجلايسيمي لا يعتبر مؤشرًا مثاليًا في اختيار الأطعمة، إلا أنه من المهم أن يقوم مريض السكري بالاطلاع عليه عند انتقاء أنواع الفواكه التي يتناولها.

علمًا بأن، ارتفاع المؤشر الجلايسيمي للفواكه، يعني عدم القدرة على ضبط نسبة السكر بالدم عند تناولها.

كما تم اعتبار الأطعمة التي المؤشر الجلايسيمي لها أعلى من (56)، عالية التأثير على سكر الدم، ولعل أعلى المؤشرات كانت من نصيب الفواكه التالية:

  • البطيخ (72).
  • الموز (58).
  • الأناناس (56).

ولهذا السبب، تعتبر هذه الأنواع الثلاثة من الفواكه هي الأخطر بالنسبة لمرضى السكري.

الفواكه الأفضل لمرضى السكري

من جهة أخرى، تعتبر الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، هي التي مؤشرها دون (55).

كما تعد الفواكه التالية هي الأقل في المؤشر الجلايسيمي، ومن ثم، هي الأفضل لمرضى السكري:

  • التفاح (38).
  • الجريب فروت (25).
  • التوت الأسود (4).

طالع أيضا : أضرار القهوة وفوائدها

نهى حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.